حالة من الذعر قد ظهرت بين الأمهات في الأيام الأخيرة بعد كثرة الأحاديث المنتشرة عن مرض "الإلتهاب السحائي" و إنتشار بعض الأخبار عن إصابة بعض التلاميذ به في محافظة الأسكندرية. لهذا تقدم لكِ قوارير ملف شامل ومبسط عن مرض الإلتهاب السحائي وأعراضه وطرق الوقاية منه.


في البداية لنتعرف معاً على مرض الإلتهاب السحائي، هو عدوى بكتيرية أو فيروسية تصيب النخاع الشوكي و الأغشية المحيطة بالمخ ويعتبر الإلتهاب السحائي البكتيري أخطر من الإلتهاب السحائي الفيروسي وينتشر في فصل الشتاء في الأماكن المزدحمة سيئة التهوية على وجه الخصوص.


لا تظهر أعراض المرض على البالغين ويعتبر الأطفال حتى سن الخامسة هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى وتتمثل أعراض الإلتهاب السحائي في: إرتفاع درجة الحرارة فقد تصل إلى 40 درجة مئوية، فقدان الشهية، إسهال، ألم في الرأس وعدم تحمل رؤية الضوء، حدوث تشنجات خاصة في منطقة الرقبة، ظهور الطفح الجلدي، يصيب الطفل المصاب حالة من الخمول مع الزكام والسعال لهذا قد أطلق عليه البعض "شبية الأنفلونزا". لهذا إذا ظهرت هذا الأعراض على طفلك يجب عليك التوجه إلى الطبيب في أسرع وقت ممكن وفي حالة إصابة الطفل بالمرض –لا قدر الله- فلا داعي للقلق فيمكن الشفاء منه إذا تم تشخيص المرض في مراحله الأولى.
 

طرق الوقاية من الإلتهاب السحائي

  • أخذ التطعيم ضد مرض الإلتهاب السحائي عند الطبيب الخاص (ينصح بأخذ التطعيمات عند اتمام الطفل عمر شهرين وتستمر الجرعات التنشيطية حتى 18 عام).
  • الإهتمام بالنظافة الشخصية وغسيل اليدين بإستمرار خاصة قبل الأكل.
  • الإبتعاد عن الأماكن المزدحمة بقدر الإمكان والأماكن ذات التهوية السيئة.
  • تجنب مشاركة الأشياء التي قد تحمل لعاب شخص أخر مثل الأطعمة والمشروبات والأكواب والملاعق.