كيفية المحافظة على نظافة المهبل وعدم تعرضه للتهيج

كيفية المحافظة على نظافة المهبل وعدم تعرضه للتهيج 

كثير من السيدات يتساءلن حول كيفية المحافظة على نظافة وصحة المهبل، وكيف يتم التخلص من الرائحة السيئة التي تتواجد به؟ تنتج رائحة عن المهبل نتيجة للإفرازات الطبيعية التي تنتج عنه وقد تكون هذه الرائحة مقبولة وطبيعية، حيث أن طبيعة المهبل أنه يقوم بتنظيف نفسه بنفسه من خلال الإفرازات الهرمونية المتكونة به، ولكن في حالة حدوث رائحة كريهة وغير مقبولة من منطقة المهبل يجب التوجه إلى المشورة الطبية لمعالجة تلك الرائحة.

أهم الخطوات اللازم اتباعها لتجنب تهيج المهبل

ينبغي الاهتمام بصحة المهبل ونظافته من خلال اتباع نظام غذائي صحي والقيام بالتمارين الرياضية، ولكي يتم الحفاظ على تهيج المهبل يجب أن تظل المنطقة التناسلية جافة دائمًا، وذلك يتم من خلال ما يلي:

  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، للسماح بدخول الهواء داخل منطقة المهبل، ومنع أي تراكم للجراثيم عليها.
  • عدم استخدام الروائح العطرية في منطقة المهبل، حيث أن استخدامها يسبب تهيج للمهبل.
  • تجنب ارتداء الملابس الضيقة وذات النوع الصناعي الذي يضر الجلد.
  • بعد التبول وعند تنظيف المنطقة يتم المسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • عدم التعرض لفترة طويلة من العرق، مثل عمل حمامات البخار للجسم لفترة طويلة أو الأيروبكس.

نصائح لأخذ الدش المهبلي

منطقة المهبل لديها من الخصائص الطبيعية التي تجعلها تقوم بتنظيف نفسها دون الحاجة إلى التدخل الخارجي، لذا فلا حاجة إلى أخذ الدش المهبلي، ويفضل التجنب تمامًا عن استخدام غسول تنظيف وعدم استخدام أي من المواد القاسية لتنظيف المهبل حيث أن غسول التنظيف وهذه المواد تحدث خلل في التوزان الحمضي لمنطقة المهبل مما يسبب لها الأضرار وحودث تهيج بها، فينصح باستخدام الماء الدافئ والصابون عديم الرائحة لشطف المهبل وتجنب استخدام الصابون الذي يحتوي على رائحة أو مواد كيميائية لكي لا تضر بالمهبل وتسبب له تهيج أو انزعاج.

هل هناك أشياء أخرى تسبب تهيج المهبل؟

نعم فإن المواد الحمضية تسبب تهيج المهبل، وأيضًا حدوث الإجهاد والمرض وتغير الهرمونات يؤدي إلى حدوث أعراض تهيج المهبل وحدوث الحكة، وحرقان عند التبول، وألم في البطن ورائحة غير مرغوب بها.

Facebooktwittergoogle_plusmail

تعليقات الفيس بوك

ربما تعجب ايضاً بـ .....

عفواً ، التعليقات مغلقة

App Store
Play Store